القيادة العامة للقوات المسلحة نعي اللواء الطيار الركن فهد عبد الباقي العجيلي               تفاصيل اللحظات الأخيرة لوفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي               البعث والحراك الشعبي في الجزائر               وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي في المحكمة               أردوغان لـ"ماكرون": بأي صفة تتحدث عن أنشطتنا في شرق المتوسط؟               أردوغان: سنحمي بكل ما نمتلك من قوة سفننا في شرق المتوسط               "العسكري" السوداني: فض الاعتصام "فخ" نُصب لقوات "الدعم السريع"               القانونية النيابية:أحزاب الحشد الشعبي تريد الهيمنة على القضاء بأسم “الدين”              

اصدار وثيقة عهد عشائر الغربية

أخبار عراقية
الإثنين, 31 تموز 2019

اصدار وثيقة عهد عشائر الغربية

رعى محافظ الانبار صهيب الراوي اجتماع ضم عشائر المناطق الغربية في الانبار وتبنو وثيقة عهد عشائر المناطق الغربية وفي ما يلي النص الكامل لـ”وثيقة عهد عشائر الغربية”.
اصدر شيوخ ووجهاء واعيان العشائر وعلماء الدين ومثقفي عشائر الغربية من محافظة الانبار، “وثيقة عهد عشائر الغربية” اكدوا فيها على ارادتهم الشرعية والوطنية، مبينين انها “جائت لغرض تثبيت دعائم الامن والاستقرار في محافظة الانبار عموما والغربية خصوصا، واعادة بناء النسيج الاجتماعي الذي مزقه داعش بفكره الخبيث وافعاله الاجرامية”.
نص الوثيقة..
نعاهد الله….ثم نتعاهد على:
1- نتعاهد على طاعة الله وطاعة رسوله صلى الله عليه وسلم وان نكون عشيرة واحدة ضد الارهاب والارهابين وعدم التنازع والتناحر لأنه اساس الفشل وسبب الخسارة قال ربنا سبحانه وتعالى:((وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ)).
2- نتعاهد على تعظيم حرمة المسلم البريء وان يكون اولى الاولويات حرمة دمه وماله وعرضه لقول ربنا سبحانه وتعالى : ((وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً )) ، ولقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((وَالَّذِى نَفْسِى بِيَدِهِ لَقَتْلُ مُؤْمِنٍ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ زَوَالِ الدُّنْيَا)) .
3- نتعاهد على عدم الرضا بالظلم وعلى الاخذ على يد الظالم وعلى نصرة المظلوم والانكار اشد الانكار على أي تصرف مخالف للشريعة والاعراف الصالحة والقانون ومضمون الوثيقة ونبرا الى الله ممن يفعل ذلك وللمظلوم واولياؤه الحق في ان يرفعوا امرهم الى الشرع او القانون لينالوا حقهم كاملا ونتبرأ ممن يستهين بالدماء ويعمل بالخطيئة ولا نرضى ذلك بحال من الاحوال قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم:((إذا عُمِلَت الخطيئة في الأرض، كان من شَهِدها فكرِهها، كمَنْ غاب عنها، ومن غاب عنها فرضِيَها، كان كمن شهِدها))
4- نتعاهد على رفض اي تصرفات فرديه او جماعيه لأخذ الثأر ماديا او معنويا دون الرجوع الى السلطة القضائية والعرف العشائري الموافق للشريعة السمحاء واللجنة المعتمدة من قبل العشائر و على عدم استخدام القوة او السلاح باسم القانون او باسم الاجهزة الامنية او الحشد العشائري لتصفية حسابات شخصية او اخذ ثارات عشائرية ومن يفعل ذلك فانه يتحمل مسؤوليته وعقوبته امام الله تعالى ثم امام الشريعة والقانون والاعراف العشائرية الصحيحة .
5- نتعاهد على ان جميع منتسبي الاجهزة الامنية والحشد العشائري يلتزمون بالقوانين العسكرية الصارمة وفق السياقات الصحيحه وعلى تحميلهم مسؤولية بسط الامن والمحافظة على المكتسبات الامنية ونتعاهد على التعاون معهم من قبل كل ابناء عشائر الغربية وعلمائها وشيوخ العشائر فيها واي منتسب يثبت تورطه بالتعاون مع الارهابين او اخذ الرشوة منهم او تزوير افاداتهم واعترافاتهم فهو شريك لهم في جرائمهم ويحاسب مثلهم امام القانون والشريعة وعرف العشائر كما نتعاهد على منع عوائل الجناة من المتورطين مع داعش الارهابي من التوسط او دفع الرشى وترك الامر للقضاء وان يعامل الراشي والمرتشي والوسيط كشركاء في الجريمة الواحدة.
6- نتعاهد على انه ليس من حق احد ان يجرم اي شخص مالم يجرمه القضاء او العرف العشائري المنضبط بالشريعة وفق اثباتات تتحقق اما بإقراره دون اكراه او بشهادة غيره بشرط عدالة الشهود ونزاهتهم.
7- نتعاهد على ان المدان بأعمال قتل او سرقة او نحوها سواء بإقراره او بشهادة غيره عليه ثم تمت براءته من قبل المحكمة من خلال الرشى او نحوها فهذا لا يعني سقوط العقوبة عنه ولا سقوط حق المظلوم بحال من الاحوال بل يعرض الامر على القضاء والشريعة السمحاء واللجنة المعتمدة.
8- كل من ثبتت براءته مسبقا من افعال ابنائه المنتمين لداعش الاجرامي فبراءته مقبوله ولا يؤاخذ بجريرتهم بحال من الاحوال الا اذا عاد للسكن معهم مجددا او صدر منه ما يثبت خلاف براءته من خلال اقراره بشيء او شهادة الشهود العدول عليه او قيام القرائن التي تثبت ادانته ، ومن كانت براءته متأخرة فيحال امرها للجنة المعنية للنظر فيها.
9- التحري واعادة النظر في كل مصادر الاجهزة الامنية وكل من يثبت تورطه من مصادرهم بأعمال ارهابية او بانتسابهم الى داعش الاجرامي فيحاسب هو ومسؤوله الامني على اعتبار انهم شركاء في الجريمة ويحال ملفهم الى القضاء والى اللجنة المعنية بذلك.
10- نتعاهد ان يكون لكل شيوخ العشائر موقف صريح وواضح من داعش وكل افرادها دون مجاملة او مداهنة ومن يثبت منه خلاف ذلك فانه يدان ويحاسب ويستبعد من قيادة عشيرته.
11- نشر هذه الوثيقة واطلاع اكبر عدد ممكن من عشائر الغربية عليها للعمل بها والترويج لها والتعاهد عليها
12- كل من سرق من المال العام فيحال امره الى القضاء ليلقى جزائه على ذلك .
13- نتعاهد ان تكون هنالك عقوبات رادعة وزاجرة وعادلة في نفس الوقت بحق كل منتسبي داعش كل على قدر اجرامه فعقوبة السرقة غير عقوبة القتل وعقوبة القتل غير عقوبة الحرابة وعقوبة الحرابة غير عقوبة الصائل ورده وكل ذلك يكون مفصلا عند القضاء والقانون وكذلك احكامه واضحة ومفصلة في الشريعة الاسلامية الغراء ويمكن الاستفادة من اللجنة المعتمدة في ذلك.
14- نتعاهد على دعم ومساندة القضاء العادل الذي لا يخالف الشريعة ولا يداهن ولا يجامل على حساب الحق كما نطالب بتوفير حماية كافية للقضاة ونطالب باختيار قضاة محايدين نزيهين .
15- كل الشكاوى التي تم رفعها في زمن داعش تلغى لأنها كانت في ظرف استثنائي وعلى المتضررين من تلك الشكاوى رفع شكاواهم الى الشريعة والقضاء واللجنة المعتمدة لاخذ حقوقهم كاملة.
16- كل من سرقت امواله من قبل داعش او من قبل افراد استغلوا فرصة وجود داعش فله الحق في المطالبة بإرجاعها ان كانت موجودة او تعويضها ان كانت تالفة او مباعة وله ان يرفع امره الى القضاء لياخذ حقه كاملا.
17- نتعاهد على المحافظة على هيبة المنطقة الغربية وعشائرها ورموزها من خلال الابتعاد عن القذف والتشهير الذي يطال الرموز الدينية والعشائرية والسياسية قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه، لا تغتابوا المسلمين، ولا تتبعوا عوراتهم، فإنه من اتبع عوراتهم يتبع الله عورته، ومن يتبع الله عورته يفضحه في بيته)) ولصاحب الحق ان يلجا الى الشريعة او القانون او العرف العشائري الصالح لاخذ حقه كاملا من خصمه وممن شهر به او سعى لتشويه سمعته او قذفه بالتهم الباطلة .
18- نتعاهد بخصوص العوائل على :
• العوائل النازحة الغير منتمية لداعش نتعاهد على عودتها عودة آمنة ونتعاون على ذلك جميعا.
• العوائل التي تدور حول ابنائها شبهة الانتماء او التعاون مع داعش الارهابي عليها تبرئة نفسها من خلال شهادة الشهود العدول أوكفالة من شخصيات معروفة بنزاهتها وعدالتها وحرصها على أمن المنطقة الغربية وعشائرها ليتسنى لها العودة بسلام.
• العوائل التي أنتمى أحد ابنائها الى عصابات داعش الارهابية والتي وفرت ملاذ اوغطاء اواحتواء اومناصرة فكل العائلة التي يظلها سقف واحد مهما كانت درجة القرابة لايمكن لها العودة في الوقت الحاضر.
• العوائل التي انتمى احد ابنائها الى عصابات داعش الاجرامية وهم يسكنون في بيت غير بيته ولم يوفروا له ملاذ ولا غطاء اولم يظهر منهم أي تأييد او مناصرة او مؤازرة له او اعلنوا براءتهم منه او اقاموا شكوى ضده فهؤلاء يمكنهم البقاء في المدينة او العودة اليها ان كانوا خارج المدينة فهم غير مشمولين ب
19- نتعاهد بان هذه الوثيقة ملزمة للجميع واي شخص يخرق بنودها يعرض نفسه للمسائلة ويكون مسؤول عن تصرفاته وعلى المتضرر اللجوء الى القضاء او العرف العشائري لإسترجاع حقوقه المشروعة.
20- نتعاهد ان نجعل من هذه الوثيقة ومن هذا العهد نقطة الانطلاق الى بناء الانسان وبناء الاوطان والى تأسيس مصالحة لعشائر الغربية حقيقية تشمل جميع شيوخ العشائر وعلماء الدين والاجهزة الامنية والسياسيين مساهمة في تحقيق السلم الاهلي المنشود ومساهمة في عودة الامن والامان والسلم والسلام .
21- نتعاهد من خلال الرؤية الشرعية والحس الامني والوطني على عدم التستر على أي مجرم او ظالم مهما كانت درجة القرابة منه ومن يتستر عليه او يدافع عنه فهو شريك معه في جرمه وافعاله الارهابية كما نتعاهد على عدم ظلم الابرياء والاخذ على ايدي السفهاء حتى لا تتكرر المعاناة ولا تتجدد المأساة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إذا رأيتَ أمَّتي تهَاب الظَّالم أن تقول له: إنَّك ظالم، فقد تُوُدِّع منهم)) ويقول ((كيف يقدِّس الله أُمَّة لا يُؤْخَذ لضعيفها من شديدها حقه، وهو غير متعتع))
22- نتعاهد ان لاتكون عشائر الغربية ضحية التنازع والتناحر على السلطة في اي حال من الاحوال وان يكون الحد الفاصل في الانتقال السلمي للسلطة هو الانتخابات المحلية النزيهة ويكون التفاضل فيها من خلال الكفاءة والنزاهة ومن يخدم المنطقة واهلها اكثر ويخدم اهلها اكثر بعيدا عن المحسوبية والمنسوبية والتزوير او التلويح بعصى التدخل من الحكومة المركزية او الاجندات الخارجية كما نتعاهد على وحدة الصف واجتماع الشمل ونبذ الفرقة والاختلاف لانه سبب من اسباب الهلاك والفتن والمصائب والمحن فقد سال رجل الحسن بن علي رضي الله عنه فقال :((إِنَّ النَّاسَ يَقُولُونَ : إِنَّكَ تُرِيدُ الْخِلافَةَ ؟ فَقَالَ : ” قَدْ كَانَتْ جَمَاجِمُ الْعَرَبِ فِي يَدِي ، يُحَارِبُونَ مَنْ حَارَبْتُ ،وَيُسَالِمُونَ مَنْ سَالَمْتُ ، فَتَرَكْتُهَا ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ ، وَحَقْنَ دِمَاءِ أُمَّةِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ )). .
23- نتعاهد ان ياخذ علماء الدين دورهم من خلال مساجدهم ومن خلال الوقف السني ومجلس علماء العراق والمجمع الفقهي العراقي دون مجاملة لاحد او محاباة لاحد وأن يبذلوا النصيحة للناس ويساهموا في تعليمهم وتحصين افكارهم وعقيدتهم وسلوكهم بعيدا عن الحزبية الضيقة وان يكون ولائهم للدين وللمسلمين فوق كل الولاءات قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ألا لا يمنعن أحدَكم رهبةُ النَّاس أن يقول بحق إذا رآه أو شَهِده؛ فإنَّه لا يُقَرِّب من أجَل، ولا يباعد من رِزْق أن يقول بحق، أو يذكِّر بعظيم)).
24- نتعاهد على اعتماد مبدا الشورى في الامور الحاسمة والضرورية بين قيادات المنطقة الغربية المدنية منها والامنية وشيوخ العشائر وعلماء الدين والتمكث والتاني والرفق في الاقدام والاحجام وفي الفعل والترك قال سيدنا عمر رضي الله عنه لبعض امراء الجيش عنده :((اسْمَعْ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَشْرِكْهُمْ فِي الأَمْرِ ، وَلا تَجْتَهِدْ مُسْرِعًا حَتَّى تَتَبَيَّنَ ، فَإِنَّهَا الْحَرْبُ وَالْحَرْبُ لا يُصْلِحُهَا إِلا الرَّجُلُ الْمَكِيثُ الَّذِي يَعْرِفُ الْفُرْصَةَ وَالْكَفَّ )) .
25- نتعاهد على تشكيل مجلس شورى لعشائر الغربية يكون فيه عضو ارتباط من كل عشيرة وتنبثق منه لجنة فض النزاعات وتتكون من قانونين ومحامين محايدين وعوارف من العشائر المعروفة وعلماء دين ويقسمون اليمين على الحيادية وعدم ظلم احد او محاباة احد وهذه اللجنة بدورها تستقبل كل ملفات المشتبه بهم وليس من ثبت تورطهم فتحقق معهم ثم تحيل من ثبت تورطه بجرائم الى القانون.
26- نتعاهد على تشكيل لجنة شرعية عقائدية وفكرية تساهم في علاج فكري عقائدي لكل من يظن انهم متأثرون بهذا الفكر الاجرامي فكر التكفير ويكون ذلك من خلال لجنة من الوقف السني ومجلس علماء العراق والمجمع الفقهي ويتم وضع برنامج متكامل لهم.
27- نتعاهد على دعم الاعلام والاعلاميين النزيهين والحيادين لياخذوا دورهم من خلال الوسائل الاعلامية وكل الوسائل العلمية والدعوية مثل المحاضرات والندوات والمؤتمرات والكتيبات والمطويات مما يساهم في بث الوعي الامني والشرعي والفكري والعقائدي والسلوكي الصحيح .
28- نتعاهد على حرمة البيوت العائدة لغير الارهابين وعدم انتهاكها بهدمها او دخولها بغير استئذان في اي حال من الاحوال مهما كان المبرر اما بيوت الارهابين فالأمر موكول فيها الى القانون وان كان في البيت متهم فيمكن الاستفادة من مختار المنطقة او شيخ العشيرة في حال تبليغه او القاء القبض عليه

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة