واشنطن تقدم براهين على امداد إيران الحوثيين بالصواريخ               'النفط مقابل البناء'.. برنامج بعثي لإنقاذ العراق               اربعة مقترحات تخص كركوك وراء تعثر اقرار قانون الانتخابات               القوى العراقية تتمسك بموقفها من الموازنة وتطالب بتحويل مبالغ من وزارة الهجرة إلى المحافظات المحررة               ماهو سر كلمة “نلتزم” التي تعطل مفاوضات اربيل وبغداد؟               لماذا تعمدت الحكومة ايقاف تنفيذ مشروع مترو بغداد               حزب البعث العربي الاشتراكي (الاصل) قيادة قطر السودان بنضالكم وجهادكم تظل فلسطين حرة عربية والقدس عاصمتها               مؤتمر انطلاقة النهوض القومي العربي              

أهم وأبرز التطورات الأمنية والسياسية التي شهدتها الساحة العراقية يوم 15/09/2017

أخبار عراقية
السبت, 16 أيلول 2017

* هل مناطق الأنبار مؤهلة لعودة النازحين إليها؟

* لليوم الثاني.. نزاع عشائري في ميسان وعجز عن السيطرة عليه

* لماذا لا تخضع عجلات المسؤولين وميليشيات الحشد الشعبي للتفتيش؟

* ضحايا بانفجار عبوة ناسفة واستهداف منزل ضابط في بغداد والبصرة

* أوامر لسيطرات بغداد بمنع نازحي الأنبار والموصل من دخول العاصمة

* عمليات خطف وابتزاز ينفذها ضباط في القوات المشتركة بالموصل

* تعزيزات عسكرية جديدة تصل قضاء الرطبة استعدادا لاقتحام مناطق غربي الأنبار

* اين اختفت 360 مليار دولار الفائض من الميزانيات الماضية؟

* ميليشيا الحشد تعتقل عشرات الأطفال والنساء في تلعفر

* انتهاكات مستمرة للقوات الكردية بحق الرافضين للاستفتاء في ديالى

* القوات المشتركة تتعرض لهجوم غرب الموصل

* تنامي ظاهرة تجارة المخدرات في بغداد.. مسؤولية من؟

* قصف حربي يستهدف مناطق شرقي ديالى

* من دون علم الحكومة.. قوات الاحتلال الامريكي تستطلع الطريق الدولي في الأنبار

* من يقف وراء تدمير آلاف المنازل في جلولاء؟

* قوات الاحتلال الامريكي تقصف بالمدفعية الثقيلة جنوبي الرمادي

* هل يشتعل الموقف بديالى بعد قرار نشر قوات في المناطق المتنازع عليها؟

 

* هل مناطق الأنبار مؤهلة لعودة النازحين إليها؟

رغم الدمار الذي يعم مدن محافظة الأنبار التي تعرضت لعمليات عسكرية أحرقت الأخضر واليابس فيها، إلا أن إدارة المحافظة تنتوي إغلاق مخيمات النازحين في المحافظة وإعادة النازحين إلى مناطقهم رغم انعدام الخدمات فيها، وفي هذا السياق، أقر عضو مجلس محافظة الأنبار “صباح كرحوت” بوجود توجه لغلق جميع مخيمات النازحين في المحافظة خلال مدة أقصاها ستة أشهر، والعمل على إعادتهم إلى مناطقهم.

وقال كرحوت في تصريح صحفي إن “محافظ الانبار “محمد الحلبوسي” أبلغ المجلس بوضع جدول لغلق مخيمات النازحين في المحافظة خلال مدة أقصاها ستة أشهر والعمل على إعادة النازحين الى مناطقهم”.

وأضاف كرحوت أن “المجلس وافق على مقترح المحافظ وقدم له الدعم للشروع فيه، مردفا أننا نأمل ان تنطلق عمليات اقتحام راوه وعنه والقائم بأسرع وقت”.

* لليوم الثاني.. نزاع عشائري في ميسان وعجز عن السيطرة عليه

انتشرت ظاهرة النزاعات العشائرية بشكل كبير في مختلف محافظات العراق، نتيجة الإنفلات الأمني، والعجز الحكومي عن السيطرة عليها، وفي هذا الإطار، اندلع نزاع عشائري مسلح في محافظة ميسان ودخل يومه الثاني، في ظل فشل الحكومة في السيطرة على الأوضاع.

وقال مصدر صحفي مطلع إن “نزاع عشائري مسلح في ميسان دخل يومه الثاني، في ظل عجز قوات الشرطة و الجيش عن السيطرة عليه”.

وأضاف المصدر أن “هناك أنباء عن سقوط قتلى وجرحى بسبب ذلك النزاع”.

* لماذا لا تخضع عجلات المسؤولين وميليشيات الحشد الشعبي للتفتيش؟

مع اشتداد الخلافات بين الكتل والأحزاب الساعية لمزيد من المكاسب السياسية، قبيل الانتخابات، تتزايد وتيرة التفجيرات الدامية، مما يثير الشكوك حول وقوف الساسة وراء هذه التفجيرات، في غضون ذلك، أقر عضو البرلمان “علي البديري” بعدم خضوع مواكب المسؤولين أو العجلات التابعة لميليشيا الحشد الشعبي للتفتيش.

وقال البديري في تصريح صحفي إن “ما حصل في محافظة ذي قار من عمل إرهابي جبان راح ضحيته العشرات من الأبرياء بين قتيل وجريح بعد دخول عجلتين تحملان شعار الحشد الشعبي وفيها أسلحة ومتفجرات والتي وصلت الى هدفها دون تفتيش يجعلنا أمام مسؤولية كبيرة لإيجاد حد لهذه الظاهرة الخطيرة، مبينا أن منتسب السيطرة ونقاط التفتيش لا يوقف عجلات المسؤولين أو الحشد والأجهزة، خشية الاعتداء عليه من حمايات المسؤول لعدم وجود رادع قانوني أو آليات ضبط صارمة تجاه من يتجاوز على منتسب السيطرة”.

وأضاف البديري أن “منتسب السيطرة ينبغي ان توضع له حصانة كاملة لتفتيش أية عجلة تمر من نقطة التفتيش ودون محاباة أو استثناء لأية جهة أو طرف، مبينا أن الأمر الأخر يتعلق بتعريف وتثقيف منتسبي السيطرات بالشخوص السياسية والمؤسساتية”.

وتابع البديري أن “بعض السيطرات تمر منها عجلات تدعي وجود محافظ أو مسؤول معين فيها ورغم هذا فان منتسب السيطرة لا يطلع على شكل الشخص المسؤول خوفا أو لعدم معرفته بالأصل بشكل المسؤول، مما يسمح بانتحال أسماء شخصيات ومواكب وهمية تمر هنا وهناك خاصة بمحافظات الوسط والجنوب دون حساب أو متابعة”.

ودعا البديري “القائد العام للقوات المسلحة الى وضع آليات عمل وخطط متكاملة بالتنسيق مع الوزارات المعنية وضمن اجتماع عاجل مع القيادات بمحافظات الوسط والجنوب لإنهاء حالة الفوضى التي تعيشها اغلب السيطرات في تلك المحافظات وضمان عدم تكرار المشهد الدموي بالناصرية”.

* ضحايا بانفجار عبوة ناسفة واستهداف منزل ضابط في بغداد والبصرة

قتل وأصيب أربعة أشخاص، اليوم الجمعة، بانفجار عبوة ناسفة في منطقة هور رجب جنوبي العاصمة بغداد، فيما استهدف مسلحون منزل ضابط شرطة بأسلحة رشاشة ورمانة يدوية، في منطقة البصرة القديمة بمحافظة البصرة.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن “عبوة ناسفة مزروعة على جانب طريق قرب سوق شعبية في منطقة هور رجب التابعة للدورة جنوبي بغداد انفجرت، ظهر اليوم، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة ثلاثة آخرين”.

وأضاف المصدر أن “اشخاص مجهولين قاموا باطلاق النار من سلاح رشاش نوع (p.k.c) والقاء رمانة يدوية غير مرفوعة مسمار الامان على منزل ضابط شرطة برتبة نقيب منتسب في بغداد ويسكن منطقة البصرة القديمة”.

* أوامر لسيطرات بغداد بمنع نازحي الأنبار والموصل من دخول العاصمة

تستمر الحكومة في تضييقها على النازحين، وإجراءاتها التعسفية التي تفاقم من معاناتهم، حيث أصدرت قيادة شرطة بغداد، أوامر لنقاط التفتيش المحيطة بالعاصمة، بمنع نازحي محافظة الانبار ومدينة الموصل من دخول العاصمة.

وقال مصدر صحفي مطلع إن “قيادة شرطة بغداد أصدرت أوامر لنقاط التفتيش المحيطة بالعاصمة، تقضي بمنع نازحي الانبار والموصل من دخول بغداد”.

وأضاف المصدر أن “هكذا إجراءات تزيد من معاناة النازحين المتفاقمة أصلا، بسبب الإهمال الحكومي لأوضاعهم المأساوية”.

* عمليات خطف وابتزاز ينفذها ضباط في القوات المشتركة بالموصل

فصول مأساة مدينة الموصل بمحافظة نينوى تتواصل، باستمرار جرائم وانتهاكات القوات المشتركة وميليشياتها بحق أهل هذه المدينة، حيث صدرت أوامر قبض بحق ضابطين في القوات المشتركة في مدينة الموصل يقومان بخطف المدنيين وابتزاز ذويهم.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن “أوامر إلقاء قبض صدرت بحق ضابطين في مدينة الموصل، التي تم اقتحامها بالكامل في العاشر من تموز الماضي”.

وأضاف المصدر أن “الضابطين يقومان بابتزاز السكان في مناطق الساحل الايمن لمدينة الموصل ويخطفون البعض ومن ثم يساومون أهلهم”.

وتابع المصدر أن “الجيش أبلغ جهاتهم المسؤولة وكذلك الامن الوطني واصدر امر اعتقال بحقهم، لافتا إلى أن الشخصين مسؤولان عن الكثير من عمليات السرقة والاختطاف”.

* تعزيزات عسكرية جديدة تصل قضاء الرطبة استعدادا لاقتحام مناطق غربي الأنبار

وصلت تعزيزات عسكرية جديدة من القوات المشتركة والميليشيات، اليوم الجمعة، إلى قضاء الرطبة بمحافظة الأنبار، وذلك ضمن الاستعدادات لاقتحام مناطق القائم وراوة وعنه غربي المحافظة.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن “تعزيزات عسكرية تضمنت قوة من لواء المشاة 39 مجهز بكافة التجهيزات العسكرية وصل الى منطقة قضاء الرطبة غربي مدينة الرمادي، لاقتحام منطقة قضاء القائم من محور عكاشات التابعة لناحية الوليد بقضاء الرطبة غربي المحافظة”.

وأضاف المصدر أن “عملية اقتحام منطقة عكاشات سوف تشارك فيها قوات من الحشد الشعبي، مبينا ان القوات المشتركة تتأهب لشن حملة واسعة النطاق لاستعادة منطقة عكاشات وصولا الى قضاء القائم ضمن خطة توزيع المهام على القطعات العسكرية، مبينا ان تعزيزات عسكرية اخرى سوف تصل الى القضاء في غضون الساعات القليلة المقبلة للمشاركة بعملية اقتحام منطقة عكاشات باتجاه قضائي عنه والقائم غربي الانبار”.

* اين اختفت 360 مليار دولار الفائض من الميزانيات الماضية؟

لا يكف الفاسدين من ساسة الحكومات التي أعقبت الاحتلال عن سرقة الأموال العامة، حيث ذهبت أموال طائلة من فائض ميزانيات العراق إلى جيوب هؤلاء الفاسدين، فقد اختفت أكثر من 360 مليار دولار من فائض الموازنات للسنوات الماضية.

وقالت مصادر صحفية إن “مثال ذلك موازنة العام الماضي قدرت بـ 171 تريليون دينار، وتم صرف 52 تريليونا، ولا يعرف أين ذهبت باقي الأموال؟ والعملية تتكرر في موازنة العام الحالي فتقارير وزارة المالية تؤكد انه تم صرف 26,2 تريليون دينار لغاية 30/6 والإيرادات 33 مليار دولار وسيذهب الفائض الى المجهول”.

وأضافت المصادر أن “الحكومة ليست لها مقدرة على صرف كامل مبلغ الموازنة ومع ذلك تؤكد ان العجز في موازناتها كبير جدا , ويأمل الشعب بإلغاء استقطاعات رواتب الموظفين وتخفيض الضرائب وتعظيم الموارد غير النفطية”.

وتابعت المصادر أنه “على الرغم من الاعلان بأن الموازنة تضغط على النفقات الاستثمارية وستركز على النفقات التشغيلية برغم تحسّن أسعار النفط التي قد تصل الى (60) دولاراً للبرميل، إلا ان الحكومة تريد استمرار سياسة التقشف”.

* ميليشيا الحشد تعتقل عشرات الأطفال والنساء في تلعفر

تواصل ميليشيا الحشد الشعبي جرائمها وانتهاكاتها بحق المدنيين الأبرياء في محافظة نينوى، فلم يسلم من تلك الجرائم الأطفال أو النساء، حيث أقدمت هذه الميليشيات على اعتقال 16 طفلا و14 امرأة بذريعة انتمائهم لمسلحي (تنظيم الدولة).

وقالت مصادر صحفية إن “ميليشيا الحشد الشعبي شنت عمليات دهم وتفتيش في مناطق متفرقة من قضاء تلعفر، وقامت باعتقال 16 طفلا و14 امرأة، في منطقة قصبة الراعي على أطراف منطقة العياضية”.

وأضافت المصادر أن “عمليات الاعتقال تمت بذريعة انتماء هؤلاء الأطفال والنساء لمسلحي (تنظيم الدولة)، مشيرة إلى أن عمليات الدهم صاحبها اعتداءات على المدنيين”.

* انتهاكات مستمرة للقوات الكردية بحق الرافضين للاستفتاء في ديالى

أصبح رفض استفتاء انفصال كردستان جريمة تعاقب عليها القوات الكردية، وتقوم باعتقال من يعبر عن ذلك، وفي هذا السياق، أقر عضو البرلمان عن محافظة ديالى “رعد الماس” بقيام قوة من الأسايش الكردية باعتقال ثلاثة شبان عرب في ناحية قره تبه المتنازع عليها داخل ديالى بسبب رفضهم استفتاء كردستان، معترفا بأن المعتقلين تعرضوا إلى ضرب مبرح من قبل هذه القوات.

وقال الماس في تصريح صحفي إن “مفارز من الاسايش الكردي اعتقلت ثلاثة شبان عرب في ناحية قره تبه، شمال شرق ب‍عقوبة، بسبب رفضهم استفتاء كردستان، مبينا ان المعتقلين تعرضوا الى ضرب مبرح قبل اطلاق سراحهم”.

وأضاف الماس أن “الحادثة تدلل على فعل سلطوي قمعي يجب التحقيق الفوري في ملابساته واحالة المعتدين فورا للقضاء، مطالبا وزارة الداخلية بالتدخل العاجل واجراء تحقيقات معمقة من اجل تفادي اي ردات فعل قد تحصل في قره تبه باعتبارها عراق مصغر ومثل هذه الحوادث قد تخلق فتيل أزمة خطيرة”.

يشار إلى أن عضو البرلمان عن محافظة ديالى “رعد الماس” أقر، في وقت سابق، بوقوع عمليات تدمير وحرق آلاف المنازل أغلبها للعرب في ناحية جلولاء، معترفا بتجريف 19 قرية ضمن حدود الناحية.

* القوات المشتركة تتعرض لهجوم غرب الموصل

تعرضت القوات المشتركة، لهجوم عنيف شنه مسلحو (تنظيم الدولة) على مواقع لهم في ناحية القيروان غربي مدينة الموصل بمحافظة نينوى، وسط أنباء عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف القوات المشتركة.

وقال مصدر صحفي مطلع إن “قوات اللواء الثالث عشر في الجيش تعرضت لهجوم من قبل مسلحي (تنظيم الدولة) في منطقة أبو راسين في ناحية القيروان غربي الموصل”.

وأضاف المصدر أن “قوات اللواء اشتبكت مع 15 مسلحا من (تنظيم الدولة) وتكبدت خسائر بشرية ومادية كبيرة لم يتم الإفصاح عنها”.

* تنامي ظاهرة تجارة المخدرات في بغداد.. مسؤولية من؟

ساعد غياب الرقابة الحكومية وانتشار الفقر والبطالة في أوساط المجتمع العراقي نتيجة السياسات الفاشلة، في تنامي ظاهرة تجارة وتعاطي المخدرات في مختلف محافظات العراق، وفي هذا السياق، تم اعتقال تاجر مخدارت جنوب شرقي العاصمة بغداد، وبحوزته أكثر من 650 حبة مخدرة.

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن “قوة من الشرطة تمكنت ومن خلال معلومات استخبارية دقيقة من اعتقال شخص في منطقة حي الوحدة جنوب شرقي العاصمة بغداد بتهمة المتاجرة بالمخدرات”.

وأضاف المصدر أن “القوة ضبطت بحوزته أكثر من 650 حبة مخدرة من الكبتاجون المعروف محليا بالكبتي وان المتهم احيل الى قسم مكافحة المخدرات لاستكمال الاجراءات القانونية بحقه تمهيدا لعرضه على القضاء”.

يشار إلى أن العراق وإلى وقت قريب كان يعد البلد الأنظف في العالم من حيث تعاطي المخدرات وإدمانها أو الإتجار بها بحسب تقارير الأمم المتحدة، ولكن بعد الاحتلال الأمريكي عام 2003 انقلبت الأمور رأسًا على عقب؛ حيث أصبح العراق ممرًا ومعبرًا للمخدرات القادمة من الدول المنتجة باتجاه المستهلكة مع ورود أنباء مؤكدة تفيد بزراعة المخدرات، وتعاطيها، والإتجار بها، وانتشارها بين شريحة الشباب، ولا يختلف الحال كثيرًا مع تعاطي الخمور التي استشرت بدورها بشكل غير مسبوق في الآونة الأخيرة.

* قصف حربي يستهدف مناطق شرقي ديالى

اعتاد مواطنو مناطق شرقي محافظة ديالى على الاستيقاظ على أصوات القصف الجوي الذي يطال مناطقهم، بذريعة محاربة الإرهاب، في غضون ذلك، شنت طائرات الجيش، اليوم الجمعة، قصفا عنيفا على حوض الزور شرقي ديالى، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى.

وقالت مصادر صحفية إن “طيران الجيش قصف مناطق في حوض الزور، مشيرا الى ان عمليات القصف تمت وفق معلومات استخبارية بالتعاون مع ميليشيا الحشد”.

وأضافت المصادر أن “القصف أسفر عن إحداث دمار في المنطقة وقتل عدد من الأشخاص”.

* من دون علم الحكومة..قوات الاحتلال الامريكي تستطلع الطريق الدولي في الأنبار

باتت محافظة الأنبار مرتعا لقوات الاحتلال الامريكي تتحرك فيها كيفما تشاء، وتنفذ فيها عمليات دون علم حكومة بغداد وهو ما يؤكد عودة الاحتلال الأمريكي للعراق رسميا، وفي هذا السياق، قامت قوات احتلال أمريكية بعملية استطلاع للطريق الدولي في مناطق الحامضية والجزيرة شمالي الرمادي، مركز محافظة الأنبار.

وقال مصدر صحفي مطلع إن “الاستطلاع شمل كشف عدد من المواقع والجسور المدمرة مع استطلاع المساحات الواسعة على جانبي الطريق الدولي في المحور الشمالي للرمادي”.

وأضاف المصدر أن “الحكومة المحلية والقيادات، ليس لديهم علم مسبق بعملية الاستطلاع التي تمت بشكل سري، لافتا الى ان الدوريات الاميركية انسحبت بعد كشفها للاهداف والمواقع في شمالي الرمادي”.

* من يقف وراء تدمير آلاف المنازل في جلولاء؟

تتعرض العديد من المناطق في محافظة ديالى لانتهاكات صارخة من قبل القوات المشتركة والميليشيات الطائفية، من حرق وتدمير منازل وتجريف أراض زراعية، بغية إحداث تغيير ديمغرافي في المنطقة خدمة للمشروع الإيراني في البلاد، وفي هذا الإطار، أقر عضو البرلمان عن محافظة ديالى “رعد الماس” بوقوع عمليات تدمير وحرق آلاف المنازل أغلبها للعرب في ناحية جلولاء، معترفا بتجريف 19 قرية ضمن حدود الناحية.

وقال الماس في تصريح صحفي إنه “حضرت تظاهرة سلمية لاهالي ديالى، وسط بعقوبة، للمطالبة برفض استفتاء كردستان في عموم المناطق المتنازع عليها في المحافظة ومنها جلولاء”.

وأضاف الماس أن “شيوخ وزعماء قبائل وساسة ومسؤولين قدموا لي تقريرا مهما أبرز مضامينه وجود 7 آلاف منزل سكني اغلبها للعرب في ناحية جلولاء، شمال شرق بعقوبة، دمرت وأحرقت وجرفت بشكل غامض خلال السنوات الماضية بالاضافة الى تدمير وتجريف 19 قرية في حوض الطبج ضمن حدود جلولاء ايضا”.

وتابع الماس أنه “يجب فتح تحقيق شفاف لبيان من يقف وراء حرق وتجريف وتدمير الاف المنازل السكنية بالاضافة الى قرى الطبج، مشدد أن تلك المعلومات غاية في الاهمية ولابد من التحقيق بها لكشف الحقائق امام الرأي العام بشكل واضح”.

* قوات الاحتلال الامريكي تقصف بالمدفعية الثقيلة جنوبي الرمادي

قصفت قوات الاحتلال الأمريكي، اليوم الجمعة، بالمدفعية الثقيلة منطقة جزر الطاش جنوب مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، بذريعة استهداف مسلحي (تنظيم الدولة).

وقال مصدر حكومي في تصريح له إن “المدفعية الامريكية الثقيلة قصفت جزر الطاش جنوب الرمادي بعد تسلل مسلحي (تنظيم الدولة) إليها، حيث كشفت الطائرات المسيرة تحركات مريبة لمسلحي (التنظيم) داخل هذه المنطقة”.

وأضاف المصدر أن “مسلحي (تنظيم الدولة) الذين تسللوا لمنطقة جزر الطاش كانوا يخططون لقصف قاعدة الحبانية العسكرية بصواريخ موجهة”.

* هل يشتعل الموقف بديالى بعد قرار نشر قوات في المناطق المتنازع عليها؟

يستمر الصراع في مناطق النزاع بين بغداد وأربيل خاصة مع اقتراب موعد استفتاء كردستان العراق للانفصال والمزمع في الخامس والعشرين من شهر سبتمبر الجاري، وفي هذا السياق اقر نائب محافظ ديالى “كريم علي اغا زنكنة”،اليوم الخميس، بأن قرار مجلس المحافظة نشر قوات مشتركة في المناطق المتنازع عليها خاطئ وسيصب الزيت على النار، داعيا الى إعادة النظر بالقرارات الأخيرة الخاصة بتلك المناطق.

وقال زنكنة في تصريح صحفي، إن “قرار مجلس ديالى بنشر قوات في المناطق المتنازع عليها خاطئ وسيصب الزيت على النار، مؤكداً ضرورة أن تكون القرارات المهمة وفق الحوار والاتفاق وليس من خلال الضغوط السياسية لانها ستؤدي الى نتائج سلبية”.

وتابع زنكنة، أن “نشر أي قوة في المناطق المتنازع عليها في ديالى دون اتفاق مع التحالف الكردستاني سيؤدي الى مشاكل معقدة للغاية وهذا ما نحذر منه، داعيا مجلس ديالى الى إعادة النظر بقراراته الاخيرة ومنها نشر القوات لانه لايخدم استقرار المناطق المتنازع عليها”.

وكان مجلس ديالى اصدر قرارا، امس الاول الثلاثاء، بنشر القوات المشتركة في المناطق المتنازع عليها داخل المحافظة.

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة