واشنطن تقدم براهين على امداد إيران الحوثيين بالصواريخ               'النفط مقابل البناء'.. برنامج بعثي لإنقاذ العراق               اربعة مقترحات تخص كركوك وراء تعثر اقرار قانون الانتخابات               القوى العراقية تتمسك بموقفها من الموازنة وتطالب بتحويل مبالغ من وزارة الهجرة إلى المحافظات المحررة               ماهو سر كلمة “نلتزم” التي تعطل مفاوضات اربيل وبغداد؟               لماذا تعمدت الحكومة ايقاف تنفيذ مشروع مترو بغداد               حزب البعث العربي الاشتراكي (الاصل) قيادة قطر السودان بنضالكم وجهادكم تظل فلسطين حرة عربية والقدس عاصمتها               مؤتمر انطلاقة النهوض القومي العربي              

دعم وحدة وتحرير اليمن والحفاظ على عروبته وجمهوريته من الاستدمار الصفوي الفارسي مهمة كل اليمنيين وأحرار العروبة

أخبار عراقية
الأربعاء, 6 كانون الأول 2017

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

دعم وحدة وتحرير اليمن والحفاظ على عروبته وجمهوريته من الاستدمار الصفوي الفارسي مهمة كل اليمنيين وأحرار العروبة

 

يا ابناء شعبنا العربي في كل مكان

ياأحرار العالم وقوى الحرية والسلام

لم يتفاجأ الشعب العربي في اليمن وسائر ابناء اقطار الامة العربية من ممارسات الغدر الصفوي الفارسي ومليشياته الطائفية العميلة، وان ما يجري اليوم في اليمن الشقيق من حرب دموية حمقاء، بسبب عبث الارادات الدولية الطامعة، خاصة بعد ان أضحى اليمن ساحة لصراع دموي طائفي تحركه حكومة ايران الصفوية الحاقدة، لتحيله بلدا ممزقا ومدمرا بتدبير من تلك الايادي الخفية والمعروفة، وكل ذلك ناجم ضمن المخطط الفارسي الواسع لفرض النفوذ والاحتلال والسيطرة على مقدرات شعوبنا الوطنية والقومية، ومنها السعي الى الغاء عروبة اليمن ووحدته من خلال تمكين عصابات القوى الظلامية المتمثلة بمليشيات الحوثيين وبدعم من حزب الله اللبناني والحرس الثوري الايراني، وما كان ذلك المخطط ان ينفذ وبهذه البشاعة وبكل هذا الغل والحقد لولا قصر النظر السياسي، والاطماع في الاحتفاظ بالسلطة ومعاداة حرية الشعب اليمني وتطلعاته الديمقراطية، التي انتفض من اجلها وقدم عشرات الشهداء والضحايا من شبابه ومناضليه، ولولا تلك التحالفات المشبوهة التي تمت وهي ناجمة عن حماقات لا تغتفر بحق اليمن بسبب سوء التقدير والاخطاء والتعصب الاعمى التي ارتكبتها أطراف يمنية قصيرة النظر من خلال تحالفها مع المليشيات الحوثية الطائفية، حيث مكنت ايران وادواتها المحلية من اختراق بنية وتركيب الدولة والمجتمع اليمني وتقديم اليمن أخيرا على طبق من ذهب فريسة لاطماع حكام طهران وادواتهم وعملائهم وأدواتهم الطائفية والظلامية.

 

وللأسف جاءت الصحوة اليمنية المتأخرة، من قبل مناضلين في المؤتمر الشعبي العام وبعض ابناء القبائل وضباط من الجيش اليمني، ولكن بعد فوات الاوان، حيث لم يستطع الراحل الشهيد علي عبد الله صالح من تدارك الاوضاع وبدقة وحكمة للتخلص من تلك الاخطاء القاتلة حتى خر صريعا برصاص الغدر الصفوي الفارسي، وقد كتبت له الشهادة، ليرحل الى جوار ربه، راضيا بقدره، وهو يرفض البقاء اسيرا وسجينا بيد اعداء شعبه وامته.

 

ان الاوضاع المقلقة والحرجة جدا في القطر اليمني الشقيق تستدعي رص صفوف كافة أبناء الشعب اليمني والدعوة من جديد الى الانتفاضة الوطنية الشاملة، واخذ زمام المبادرة الشعبية والعسكرية للتحرك والقضاء على مليشيات الحوثيين ومقاومتها بكل الوسائل وتصفيتها، مهما كانت التضحيات، ثمنا لاسترداد حرية اليمن وكرامته وعروبته ونظامه الجمهوري الوطني.

وعلى دول التحالف الدولي الاسلامي دعم مبادرة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية لايصال الدعم والمساندة الفورية المطلوبة لكل القوى اليمنية المنتفضة لتحرير العاصمة صنعاء المحاصرة وبقية المحافظات التي ترزح تحت وطأة مظالم وابتزاز وقهر المليشيات الإجرامية الإرهابية، ولتمكين أحرار اليمن ومقاومتهم الوطنية من التلاحم مع كافة القبائل والقوات العسكرية اليمنية والحكومة الشرعية لاسقاط المخطط الفارسي بدءاً باسترجاع العاصمة العربية الرابعة المحتلة صنعاء.

ان الجبهة الوطنية العراقية تعبر عن اسفها لسقوط الضحايا والشهداء غيلة، تعزي في الوقت نفسه اخوتنا في اليمن وتندد باغتيال الشهيد الراحل علي عبد الله صالح وبقية الشهداء الذين امتدت الى اغتيالهم تلك اليد الفارسية العميلة وتغدرهم بكل خسة.

و تدين الجبهة،في الوقت نفسه، ممارسات المليشيات الحوثية العميلة التي كشفت عن مدى ايغالها في الجريمة والفساد والعمالة للنظام الصفوي الايراني، تدعو كافة القوى اليمنية الواعية وكل الفئات الشعبية من مناضلي حزب المؤتمر الشعبي العام والحزب الاشتراكي اليمني وشيوخ وقادة القبائل العربية في الشمال والجنوب وسائر القوى الوطنية اليمنية الاخرى للحفاظ على وحدة البلاد الشعبية والترابية واسقاط مشاريع التقسيم او التبعية للقوى الاجنبية، وطرد عملاء ايران وتطهير اليمن كليا من شرورهم.

ان تباشير الانتصار للشعب اليمني ستنطلق من تحرير صنعاء وبقية المدن وان ذلك الامل ليس ببعيد على ارادة احرار اليمن وثواره.

ليتعزز مسار الثورة اليمنية بالمحافظة على تراث ثورات اكتوبر وسبتمبر والحفاظ على وحدة الجمهورية العربية اليمنية قلعة للعروبة.

 

الامانة العامة للجبهة الوطنية العراقية

5 كانون الاول/ديسمبر 2017

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة