انطلاق مظاهرات ضخمة في بغداد ومدن جنوب العراق               معتقلو التظاهرات... يرفضون شروط الحكومة ....مقابل إطلاق سراحهم               القوات الحكومية تنشر القناصين في الشعلة لمنع التظاهر               تلفزيون العراق / تستمر ثورة الغضب حتى اسقاط نظام الاحزاب الصفوية               واشنطن : نخوض حوارات مغلقة مع بغداد بشأن الفساد               خطة الحكومة تجاه التظاهرات .. التحصن بانتظار مرور العاصفة               مجلس شيوخ عشائر الانبار.... يوجه رسالة الى ....الشعب العراقي والامة العربية الاسلاميه               الرفيق عزة إبراهيم ثائر من ثوار تموز يقود المقاومة للتحرير              

نهاوند ( فتح الفتوح ) .. الفاو ( بوابة النصر العظيم ) .. الحديده ( مفتاح النصر العربي )

مقالات وآراء
الجمعة, 22 حزيران 2018

 

ندما نستذكر سفر اﻻنتصارات العربيه والعراقيه على الفرس في صراعهم الدائم والمتاصل الناتج عن حقد الفرس على العروبه واﻻسﻻم وهو صراع طويل ودائما يكون على ارض بﻻد الرافدين ( العراق ) منذ عصور يمتد اﻻف السنين
 وتبرز لنا انتصارات كثيره انتصر بها العرب على الفرس المجوس عبدة النار
 وبعيدا عن اسباب هذا الحقد اﻻصفر 
 نستذكر معركة ذي قار التي قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اليوم انتصف العرب من الفرس) .. وفي الاسلام
 ملحمة القادسيه اﻻولى بقيادة سعد بن ابي وقاص رضي الله عنه وكانت هي بداية لسلسلة عدة معارك وصوﻻ الى عمق اﻻراضي الفارسية في مدينة 
 نهاوند حيث انتصر جيش المسلمين بقيادة الصحابي العراقي ( النعمان بن مقرن المزني ) رضي الله 
 وفيها سقطت اخر قﻻع الفرس وفيها قتل ملكهم يزدجرد وانتهى الفرس وانتهت امبراطوريتهم .. وسميه هذا النصر بفتح الفتوح 
 وفي ثمانينات القرن الماضي كانت معركة القادسيه الثانيه قادسية صدام المجيده بقيادة القائد الفارس العربي شهيد الحج اﻻكبر المرحوم صدام حسين رحمه الله فقد جرع الفرس وامامهم كاس السم الزعاف واهم معركة هي ملحمة تحرير الفاو التي قصمت ظهر الفرس وحقدهم اﻻعمى واطماعهم الخبيثه
 وتوالت اﻻنتصارات العظيمة حتى سميت الفاو بوابة النصر العظيم
 اليوم نرى ايضا بان تحرير مدينة الحديده من ارض اليمن والعروبه سيهز عمائم الشر في ايران الخبث والحقد وسنرى كيف تتوالى اﻻنتصارات العربيه ضد عبدة النار وستكون مفتاح النصر لتنظيف اﻻرض العربيه كلها من دنس اولئك اﻻنجاس وسيتم طردهم هم وقردتهم ومطاياهم الذين عاثو في اﻻرض فسادا وكفرا ... والى نهايتهم للابد 
 تبا للفرس الصفويين 
 وعاشت اﻻمه العربيه
 عاشت فلسطين حره 
 عاش العراق  .
الجمعة ٨ شــوال ١٤٣٩ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٢ / حـزيران / ٢٠١٨ 

عندما نستذكر سفر اﻻنتصارات العربيه والعراقيه على الفرس في صراعهم الدائم والمتاصل الناتج عن حقد الفرس على العروبه واﻻسﻻم وهو صراع طويل ودائما يكون على ارض بﻻد الرافدين ( العراق ) منذ عصور يمتد اﻻف السنين وتبرز لنا انتصارات كثيره انتصر بها العرب على الفرس المجوس عبدة النار وبعيدا عن اسباب هذا الحقد اﻻصفر  نستذكر معركة ذي قار التي قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اليوم انتصف العرب من الفرس) .. وفي الاسلام ملحمة القادسيه اﻻولى بقيادة سعد بن ابي وقاص رضي الله عنه وكانت هي بداية لسلسلة عدة معارك وصوﻻ الى عمق اﻻراضي الفارسية في مدينة  نهاوند حيث انتصر جيش المسلمين بقيادة الصحابي العراقي ( النعمان بن مقرن المزني ) رضي الله  وفيها سقطت اخر قﻻع الفرس وفيها قتل ملكهم يزدجرد وانتهى الفرس وانتهت امبراطوريتهم .. وسميه هذا النصر بفتح الفتوح  وفي ثمانينات القرن الماضي كانت معركة القادسيه الثانيه قادسية صدام المجيده بقيادة القائد الفارس العربي شهيد الحج اﻻكبر المرحوم صدام حسين رحمه الله فقد جرع الفرس وامامهم كاس السم الزعاف واهم معركة هي ملحمة تحرير الفاو التي قصمت ظهر الفرس وحقدهم اﻻعمى واطماعهم الخبيثه وتوالت اﻻنتصارات العظيمة حتى سميت الفاو بوابة النصر العظيم اليوم نرى ايضا بان تحرير مدينة الحديده من ارض اليمن والعروبه سيهز عمائم الشر في ايران الخبث والحقد وسنرى كيف تتوالى اﻻنتصارات العربيه ضد عبدة النار وستكون مفتاح النصر لتنظيف اﻻرض العربيه كلها من دنس اولئك اﻻنجاس وسيتم طردهم هم وقردتهم ومطاياهم الذين عاثو في اﻻرض فسادا وكفرا ... والى نهايتهم للابد  تبا للفرس الصفويين                                                                                                                                         تبا للفرس الصفويين 

 وعاشت اﻻمه العربيه

 عاشت فلسطين حره 

 عاش العراق 

 


 

           

 

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة