مليشيا الحشد تعيد انتشارها على الحدود مع سوريا والسعودية               سي إن إن: ماهر مطرب لعب "دورا محوريا" في قضية خاشقجي               جاويش أوغلو: لم نقدم تسجيلا صوتيا عن خاشقجي لأي مسؤول أمريكي               جثث الموصل .. ملف معقد ينذر بانتشار الأوبئة               كتل سياسية تسعى لإقالة رئيس البرلمان العراقي               سائرون:لن نصوت على حكومة المحاصصة               التأشيرة جاهزة               نائب:المرشحين إلى لجنة النزاهة النيابية من “اللصوص”              

الحلبوسي يظهر ولائه لإيران في أول تصريح له...

أخبار عراقية
الثلاثاء, 18 أيلول 2018

* الحلبوسي يظهر ولائه لإيران في أول تصريح له...

يتسابق ساسة العراق بمختلف الحكومات المتعاقبة على مدار أكثر من 15 عاما، على إظهار ولائهم لإيران التي بدى واضحا للجميع تحمكها بالقرار السياسي في العراق وتدخلها في شؤونه الداخلية والخارجية، حيث أعرب رئيس مجلس النواب الجديد، “محمد الحلبوسي”، مساء اليوم الأحد، عن رفض بغداد للعقوبات الاقتصادية على إيران، مؤكدا أن العراق سيكون دائما إلى جانب إيران وشعبها، موجها دعوة لنظيره الايراني لزيارة بغداد قريبا.

وأكدت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها أن ”إتصال هاتفي جمع، عصر اليوم الاحد، بين رئيس البرلمان الجديد “محمد الحلبوسي”، ورئيس مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) في إيران، “علي لاريجاني “، الذي هنأه بفوزه في انتخابات رئاسة البرلمان”.

وأضافت أن ” الحلبوسي أكد خلال الاتصال إن الشعب العراقي وأعضاء البرلمان يقدرون الدعم الإيراني المفتوح للعراق في السابق والآن، لاسيما المساعدة في تحرير العراق من الارهاب ” بحسب اعتقاده.

وأضاف أن” أعضاء البرلمان في العراق يعارضون ممارسة أي ضغوط وحظر اقتصادي على إيران”، معتبرا أن “هذه العقوبات غير منصفة، ومؤكداً أن بغداد ستكون إلى جانب الشعب الإيراني دائما”، مؤكدا أن “العراق مستعد للوقوف إلى جانب إيران لإعادة الأمن والاستقرار إلى المنطقة، ودعا رئيس مجلس الشورى الإسلامي لزيارة العراق”.

من جهته، أعرب لاريجاني، خلال الاتصال الهاتفي، عن أمله في أن “يتمكن العراق من استكمال المسيرة السياسية الراهنة وانتخاب رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية سريعا لكي تتجه الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلد نحو مزيد من الاستقرار والأمن والرفاه للشعب العراقي”، مؤكدا على ”دور الحلبوسي الهام في استقرار الأوضاع الحالية في العراق”، لافتاً إلى أن ”طهران تتمنى دائماً للعراق وشعبه وحكومته السعادة والعزة” بحسب اعتقاده.

وانتخب محافظ الأنبار السابق، “محمد الحلبوسي”، رئيسا للبرلمان في العراق، بعد حصوله على 169 صوتا، متغلبا بذلك على أقرب منافسيه وزير الدفاع المقال “خالد العبيدي”،الذي حصل على 89 صوتا.

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة