المدلل..حزب بارزاني:لن نحضر اجتماعات مجلس كركوك في حال انعقاده خارج أربيل!!               مؤسّسو نظريّة الفساد في العراق!               صحيفة:عبد المهدي سيسلم ثلث العراق إلى مسعود البارزاني!!               على هامش تقرير أمريكي: ما كان معلوما بات مكشوفا : ملفات فساد ” آل ” المالكي مثالا               البياتي:حامي الدستور يريد ضم كركوك للإقليم               بالوثائق..نائب:عديلة حمود زورت وثائق بشراء أدوية بمبلغ أكثر من 61.900 مليار دينار               المرصد العراقي لضحايا الإتجار بالبشر يصدر تقريره الثاني ويكشف وجود 15 شبكة تستدرج النساء               ترمب يعلن حالة الطوارىء الوطنية لاستكمال تمويل الجدار              

صفقة سرية لتعيين قائمقام الشطرة بذي قار

أخبار عراقية
الإثنين, 24 أيلول 2019

 

أقر مصدر في مجلس قضاء الشطرة الواقع شمالي محافظة ذي قار ، صباح اليوم الأحد، بأن مجلس القضاء يستعد لإبرام صفقة مربحة وسرية لتعيين أحد أعضاء المجلس بمنصب قائممقام للقضاء المذكور ، خلفا للقائممقام السابق “عبدالامير الدبي” الذي فاز بعضوية مجلس النواب الجديد في بغداد عن المحافظة ، مايؤكد النهج المتبع من قبل ساسة العراق في ادارة شؤون البلاد من خلال الصفقات الفاسدة والمشبوهة ، تكريسا لسياسية الفساد المالي والاداري المستشري في مؤسسات البلاد منذ احتلاله قبل أكثر من 15 عاما .
 
 وذكر المصدر الذي رفض الكشف عن أسمه، في تصريح صحفي ، أن “مجلس قضاء الشطرة يعمل منذ أسابيع على تنصيب وتعيين احد اعضائه بمنصب القائممقام، رغم إعلانه لابناء المدينة التقدم للترشيح، والذي إتضح ان هناك طبخ على نار هادئ من أجل نفوذ اعضائه”.
 
 وأكد ، على أن “الصفقة السرية التي يقودها عدد من أعضاء المجلس، لتنصيب احدهم، والتي تجري خلف الكواليس، ستتضمن بعض الإمتيازات والاستثمارات الخاصة لاعضاء المجلس مقابل تعيين احد اعضائه”.
 
 ورفض المصدر خلال تصريحه ، “ذكر الشخصية التي سيرشحها مجلس قضاء الشطرة، رغم إعلانه على التقديم للترشح لمنصب القائممقام، والتي اعتقد الناس أن الامور تجري بسلاسة وديمقراطية، ولكن الصفقات كانت هي المهيمنة على الموقف، خاصة وان المرشح ليس لديه أي سجل نظيف في عمله الإداري”.
الاحد ١٣ محرم ١٤٤٠هـ - الموافق ٢٣ / أيلول / ٢٠١٨ م

بسم الله الرحمن الرحيم

  صفقة سرية لتعيين قائمقام الشطرة بذي قار

أقر مصدر في مجلس قضاء الشطرة الواقع شمالي محافظة ذي قار ، صباح اليوم الأحد، بأن مجلس القضاء يستعد لإبرام صفقة مربحة وسرية لتعيين أحد أعضاء المجلس بمنصب قائممقام للقضاء المذكور ، خلفا للقائممقام السابق “عبدالامير الدبي” الذي فاز بعضوية مجلس النواب الجديد في بغداد عن المحافظة ، مايؤكد النهج المتبع من قبل ساسة العراق في ادارة شؤون البلاد من خلال الصفقات الفاسدة والمشبوهة ، تكريسا لسياسية الفساد المالي والاداري المستشري في مؤسسات البلاد منذ احتلاله قبل أكثر من 15 عاما .  وذكر المصدر الذي رفض الكشف عن أسمه، في تصريح صحفي ، أن “مجلس قضاء الشطرة يعمل منذ أسابيع على تنصيب وتعيين احد اعضائه بمنصب القائممقام، رغم إعلانه لابناء المدينة التقدم للترشيح، والذي إتضح ان هناك طبخ على نار هادئ من أجل نفوذ اعضائه”.  وأكد ، على أن “الصفقة السرية التي يقودها عدد من أعضاء المجلس، لتنصيب احدهم، والتي تجري خلف الكواليس، ستتضمن بعض الإمتيازات والاستثمارات الخاصة لاعضاء المجلس مقابل تعيين احد اعضائه”.  ورفض المصدر خلال تصريحه ، “ذكر الشخصية التي سيرشحها مجلس قضاء الشطرة، رغم إعلانه على التقديم للترشح لمنصب القائممقام، والتي اعتقد الناس أن الامور تجري بسلاسة وديمقراطية، ولكن الصفقات كانت هي المهيمنة على الموقف، خاصة وان المرشح ليس لديه أي سجل نظيف في عمله الإداري”.

الاحد ١٣ محرم ١٤٤٠هـ - الموافق ٢٣ / أيلول / ٢٠١٨ م

 

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة