ترامب يؤكد على حقه في ضرب إيران دون مراجعة الكونغرس               عشية مؤتمر "المنامة".. عاصفة غضب رسمية وشعبية بفلسطين (محصلة)               مصادر:الحلبوسي يسحب وزارة التربية من الخنجر               تحالف الفتح:النواب الذين لم يؤدوا اليمين الدستورية “خيانة للشعب”               "الموجة الثالثة" في السودان.. هل تغرق المجلس العسكري وآخرين؟ (تحليل)‎ تتواصل احتجاجات في كثير من مدن وقرى السودان               القانونية النيابية تطالب بإحالة قرار الحلبوسي بمنح النواب المستبدلين الراتب التقاعدي إلى المحكمة الاتحادية               مصادر:4 ملايين وحدة سكن عشوائية في العراق نتيجة الفقر والفساد الحكومي               المركز الاعلامي للثورة العراقية ضد الاحتلال والتبعية والفساد " صوت الشعب العراقي "              

مساع برلمانية لفتح ملف فساد ( صقر بغداد )

أخبار عراقية
الأربعاء, 10 تشرين الأول 2019

 

تصريحات يغلب عليها طابع الحماس ، هدفها إيهام العراقيين بوجود دور حقيقي للبرلمان في بغداد في معالجة ومكافحة الفساد المالي والاداري المتغلغل لسنوات طويلة في مفاصل الحكومات المتعاقبة بعد 2003 ، حيث أكد عضو البرلمان عن تحالف البناء “كريم عليوي”، صباح اليوم الثلاثاء، عزم مجلس النواب فتح جميع الملفات التي تحوم حولها شبهات الفساد واحدها ملف “صقر بغداد”، مبيناً أن البرلمان سيستضيف الوزراء كل ثلاثة شهور من اجل الاطلاع على ماقدموه ومحاسبة المقصرين منهم ، على حد قوله .
وقال عليوي في تصريح صحفي ، ان “هناك توجه لاقرار القوانين المعطلة، اذ تم جمع تواقيع من اجل احضار الوزراء كل ثلاثة شهور الى البرلمان لايضاح خطة عملهم وبيان ماقدموه لشعبهم ومحاسبة المقصرين منهم”، مشيرا إلى أن “البرلمان يعمل على معالجة القضايا العالقة في الحكومات السابقة”.
وأضاف أن “هناك توجه لاسترداد الاموال التي تم اهدارها من خلال البحث والتقصي واحالة المتسبيين الى النزاهة للتحقيق بها وخاصة الاموال التي صرفت على الكهرباء ومشاريع البلديات بالاضافة الى الاموال التي صرفها مجلس الوزراء، والاموال التي تم جبايتها من المواطنين لمشروع صقر بغداد”.
وأوضح ، أن “اللجان البرلمانية وخاصة النزاهة ستعمل على البحث بالاموال التي صرفت خلال الموازنات السابقة، ومن خلالها سيتم معرفة المقصرين واحالتهم للجهات المختصة لاتخاذ الاجراءات اللازمة بحقهم، حيث سيتم فتح ملفات الفساد وما يحوم حول ذلك واحدها ملف صقر بغداد الذي صرفت عليه مليارات الدنانير”.
ولفت إلى ان “ماعجز عنه رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي في مكافحة الفساد سيتم تطبيقه في الحكومة الجديدة، لان العبادي لم يكن بالقوة المرجوة على الرغم من منحه جميع الصلاحيات” بحسب قوله .
الثلاثاء ٢٩ محرم ١٤٤٠هـ - الموافق ٠٩ / تشرين الاول / ٢٠١٨ م

بسم الله الرحمن الرحيم

 مساع برلمانية لفتح ملف فساد ( صقر بغداد )

تصريحات يغلب عليها طابع الحماس ، هدفها إيهام العراقيين بوجود دور حقيقي للبرلمان في بغداد في معالجة ومكافحة الفساد المالي والاداري المتغلغل لسنوات طويلة في مفاصل الحكومات المتعاقبة بعد 2003 ، حيث أكد عضو البرلمان عن تحالف البناء “كريم عليوي”، صباح اليوم الثلاثاء، عزم مجلس النواب فتح جميع الملفات التي تحوم حولها شبهات الفساد واحدها ملف “صقر بغداد”، مبيناً أن البرلمان سيستضيف الوزراء كل ثلاثة شهور من اجل الاطلاع على ماقدموه ومحاسبة المقصرين منهم ، على حد قوله .
وقال عليوي في تصريح صحفي ، ان “هناك توجه لاقرار القوانين المعطلة، اذ تم جمع تواقيع من اجل احضار الوزراء كل ثلاثة شهور الى البرلمان لايضاح خطة عملهم وبيان ماقدموه لشعبهم ومحاسبة المقصرين منهم”، مشيرا إلى أن “البرلمان يعمل على معالجة القضايا العالقة في الحكومات السابقة”.
وأضاف أن “هناك توجه لاسترداد الاموال التي تم اهدارها من خلال البحث والتقصي واحالة المتسبيين الى النزاهة للتحقيق بها وخاصة الاموال التي صرفت على الكهرباء ومشاريع البلديات بالاضافة الى الاموال التي صرفها مجلس الوزراء، والاموال التي تم جبايتها من المواطنين لمشروع صقر بغداد”.
وأوضح ، أن “اللجان البرلمانية وخاصة النزاهة ستعمل على البحث بالاموال التي صرفت خلال الموازنات السابقة، ومن خلالها سيتم معرفة المقصرين واحالتهم للجهات المختصة لاتخاذ الاجراءات اللازمة بحقهم، حيث سيتم فتح ملفات الفساد وما يحوم حول ذلك واحدها ملف صقر بغداد الذي صرفت عليه مليارات الدنانير”.
ولفت إلى ان “ماعجز عنه رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي في مكافحة الفساد سيتم تطبيقه في الحكومة الجديدة، لان العبادي لم يكن بالقوة المرجوة على الرغم من منحه جميع الصلاحيات” بحسب قوله .


الثلاثاء ٢٩ محرم ١٤٤٠هـ - الموافق ٠٩ / تشرين الاول / ٢٠١٨ م

 

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة