عبد المهدي:لا استطيع الخروج من نظام المحاصصة               مشعان:المرشح لرئاسة النزاهة النيابية نصاب وسارق               تحالف القرار لعبد المهدي:عدم معالجة أسباب سقوط الموصل سيؤدي إلى”نزوح جديد”               العامري يرد على الصدر: سنّة البناء أصبحوا جزءاً من المشروع الإيراني والفساد لايشملهم!!               1,148,200 دينار الحد الأدنى للراتب الشهري لعديم الشهادة في الحشد الشعبي!               الكربولي:مقتدى الصدر من منظومة الفساد!               العثور على لوحة بيكاسو المسروقة               صفقة قياسية.. لوحة بيعت بـ 90 مليون دولار ورسامها مازال حيا              

مواد البطاقة التموينية لا تصلح للاستهلاك البشري في الشرقاط

أخبار عراقية
الثلاثاء, 23 تشرين الأول 2018

 

في ظاهرة ليست بالغريبة أو البعيدة عن وزارة التجارة في العراق ، نظرا لتكرر هذه المواقف كثيرا ، كشف أهالي مناطق قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين، اليوم الاحد ، عن أستلامهم مواد أقل ما يقال بانها تصلح “علفاً للحيوانات” ، و ذلك ضمن مفردات البطاقة التموينية، محملين بذلك وزارة التجارة والحكومة المنتهية ولايتها مسؤولية حجم الاساءة التي تعرضوا لها، معتبرين ما يجرى هو أهانة واضحة لهم.
 
 وكشفت مصادر صحفية مطلعة بتصريح لها أنه ” بحسب السكان فان وكلاء البطاقة التموينية قاموا بتوزيع نوعية رديئة لا تصلح للاستخدام البشري من مادة الطحين في مناطق الساحل الايسر لقضاء الشرقاط للشهر الثاني على التوالي ضمن حصة تشرين الاول الحالي “.
 
 وأضافت أن ” السكان حملو مركز توزيع الشرقاط والشركة العامة لتجارة المواد التموينية فرع صلاح الدين ووزارة التجارة والحكومة ، مسؤولية ذلك ، وحمل اخرون مطحنة ( الحميدية ) في كركوك المسؤولية تجاه القضية “.
 
 وبينت أن ” الكثير من السكان رفضوا تسلم حصة هذا الشهر ليقدم اخرون حصتهم من الطحين كعلف لحيواناتهم نتيجة عدم قدرتهم على استخدامها في غذائهم “.
الاثنين ١٢ صفر ١٤٤٠هـ - الموافق ٢٢ / تشرين الاول / ٢٠١٨ م

بسم الله الرحمن الرحيم

 مواد البطاقة التموينية لا تصلح للاستهلاك البشري في الشرقاط

في ظاهرة ليست بالغريبة أو البعيدة عن وزارة التجارة في العراق ، نظرا لتكرر هذه المواقف كثيرا ، كشف أهالي مناطق قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين، اليوم الاحد ، عن أستلامهم مواد أقل ما يقال بانها تصلح “علفاً للحيوانات” ، و ذلك ضمن مفردات البطاقة التموينية، محملين بذلك وزارة التجارة والحكومة المنتهية ولايتها مسؤولية حجم الاساءة التي تعرضوا لها، معتبرين ما يجرى هو أهانة واضحة لهم.  وكشفت مصادر صحفية مطلعة بتصريح لها أنه ” بحسب السكان فان وكلاء البطاقة التموينية قاموا بتوزيع نوعية رديئة لا تصلح للاستخدام البشري من مادة الطحين في مناطق الساحل الايسر لقضاء الشرقاط للشهر الثاني على التوالي ضمن حصة تشرين الاول الحالي “.  وأضافت أن ” السكان حملو مركز توزيع الشرقاط والشركة العامة لتجارة المواد التموينية فرع صلاح الدين ووزارة التجارة والحكومة ، مسؤولية ذلك ، وحمل اخرون مطحنة ( الحميدية ) في كركوك المسؤولية تجاه القضية “.  وبينت أن ” الكثير من السكان رفضوا تسلم حصة هذا الشهر ليقدم اخرون حصتهم من الطحين كعلف لحيواناتهم نتيجة عدم قدرتهم على استخدامها في غذائهم “.

الاثنين ١٢ صفر ١٤٤٠هـ - الموافق ٢٢ / تشرين الاول / ٢٠١٨ م

 

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة