ميسي يتسلم الحذاء الذهبي الخامس في تاريخه (فيديو)               الشعوب العراقية وفالح الفياض               مصدر:عبد المهدي متمسك بالفياض تنفيذاً لتوجيه إيراني               ما هو الثالوث النووي الذي ذكره بوتين في خطابه               المليشيات المسلحة تستلم السلطة فعليا في العراق               علماء: كرنب بروكسل يحمي من السرطان               ابتكار لصقة تعيد بناء أنسجة القلب التالفة               بدء إنتاج "كلاشينكوف" في الهند              

العامري يرد على الصدر: سنّة البناء أصبحوا جزءاً من المشروع الإيراني والفساد لايشملهم!!

أخبار عراقية
الأربعاء, 21 تشرين الثاني 2018

العامري يرد على الصدر: سنّة البناء أصبحوا جزءاً من المشروع الإيراني والفساد لايشملهم!!

 بغداد/ شبكة أخبار العراق- رد رئيس تحالف الفتح، هادي العامري، الثلاثاء، على رسالة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، فيما دعاه الى ارسال المعلومات المتوفرة ضد الفاسدين من اجل متابعتها بجدية مع القضاء.وقال العامري، في بيان: الى “السيد مقتدى الصدر المحترم، تلقيت رسالتكم عبر وسائل الاعلام مثمنا حرصكم واهتمامكم، وفي الوقت ذاته اتمنى منكم ارسال المعلومات المتوفرة  لديكم من اجل متابعتها بكل جدية مع القضاء”.وأضاف: “ونؤكد لكم ان الذي استرخص دمه ودم ابنائه واخوانه ورفاق دربه في سبيل الوطن لا يمكن بأي حال من الاحوال ان يجامل احداً على حساب الوطن او ان يسكت على فساد بحق الوطن”.واستدرك: ” ان سنة تحالف الفتح اصبحوا الان جزء من مشروع الامام خميني “. وأكد العامري “نحن على العهد الذي قطعناه بأن يكون العراق اكبر همنا وان تكون خدمة العراقيين هدفنا بعيداً عن المحاصصة والطائفية”.وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد وجه، في وقت سابق من اليوم، رسالة “شديدة اللهجة” الى رئيس تحالف الفتح هادي العامري، بشأن صفقات شراء الوزارات بـ”دعم خارجي”، وفيما دعاه الى إصلاح ما يقوم به من هم “تحت جناحه”، مؤكداً أنه تحالف معه ولم يتحالف مع “الميلشياويين”.

وقال الصدر في تغريدة على حسابه بتويتر: “رسالتي الى الأخ المجاهد هادي العامري: هناك صفقات ضخمة تحاك بين بعض أعضاء (فتح) وبين بعض أفراد (البناء) من سياسيي السنة لشراء الوزارات وبأموال ضخمة وبدعم خارجي لا مثيل له”.وأضاف الصدر: “أخي العزيز: اتفقنا سوية أن يدار العراق بطريقة صحيحة وبأسلوب جديد يحفظ استقلاليته وسيادته.. وتعاهدنا أن نستمر سوية حبأ بالعراق وشعبه فأما أن نمضي سوية على ما اتفقنا أو أن يأخذوا كل مغانمهم وبأي اسلوب يشاءون وتحت أنظار الشعب أو أن تحاول إصلاح ما يقوم به من هم تحت جناحك كما عهدتك فأنك لا تجامل على حساب الوطن والأذكرك إننا تبانينا على أن يكون العراق هو الكتلة الأكبر”.وتابع الصدر: “مضافة الى انني تحالفت معك ولم أتحالف مع الفاسدين والمليشياويين واني اظنك على العهد باق ولتكن المقاومة والحشد يدا واحدة من اجل انقاذ ما تبقى من العراق وشعبه”.

 

أضف تعليق

* الاسم:
البريد الإلكتروني:
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
كود التحقق من الشخصية:
* أرقام و أحرف كود التحقق:
الرجاء كتابة الأرقام و الأحرف الظاهرة في الصورة